الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

اليوم

اليوم انا ثقيلة كالحجر .. منذ الفجر حتى الظهيرة ..ملقاة على فراشى..لا احرك الا عيناى واحيانا رأسى ...يمينا فى اتجاه النافذة استجداءا لبعض الهواء والى الاعلى لاحدق فى السقف الرمادى. لا اشعر برغبة فى النبض .. وعوضا عن ايقاف قلبى لأننى لا اعرف كيف.. القيت جسدى باهمال فوق حريرى الازرق المؤلم...لا ارى داعى لبدء يوما لا اعرف كيف انهيه الا بحلول اغماءة الليل ...لا ضرورة لرؤية الشمس او تنشق الهواء نفسه او رؤية نفس الوجوه الضالة و عسكرى الصباح الممل او حتى سيارتى الرائعة ....

اليوم انا كورقة .. لا اشعر ان قدماى تتحركان على الطريق ..اصل دون ان ادرى اننى اقود واحس دون رؤية بمنعطفات الطريق ....لم ابذل مجهودا لانام ... لم ابذل مجهودا لفتح عيناى... الهواء له رائحة مسك الليل من آنا لاخر ....بلا مقاومة تحت المياه الساخنة ... ..ساخنة كانت المياه حتى ملأ البخار قلبى...اضفت مسك الليل لجلدى مع بعضا من زيت الفانيليا

اليوم انا ورقة...رأيتك بالامس

اليوم لم اعد موجودة فى اطار الالوان ..اليوم لم يعد حتى رماديا ..اليوم انا كالليمونة الحامضة ....اللاذعة..رأسى كطاحون الهواء الملعون ..يكرر نفس الافكار فى حركة دائرية مجنونة ..اريد ان ينتهى اليوم حتى اغرق فى النوم واهرب الى اللاوعى ..ارجوك..لا تتبعنى هناك


اليوم كحبة الفراولة الموزونة ... لا تنتظر حتى الغد ولا تستعجلها..

اليوم