الاثنين، 26 ديسمبر، 2011

برجاء التكرم

برجاء التكرم بالكف عن اصطياد ذاكرتى ..عن اغتصاب ذاكرتى ..عن نهش ذاكرتى
لم يعد الامر مسليا..هذا الاجتياح الكامل كان لطيفا فى وقتا ما
اتوقف بسيارتى على جانب الطريق بلا سابق تخطيط.. اقرر اننى احتاج ان اكرس بعض الوقت لك..احتاج ان استرجعك فى تلك اللحظة بالذات ...احيانا استرجاعك يوقف الاجتياح قليلا....لا يمكن تأجيل اللحظة بأى طريقه والا سوف تتدافع الى واقعى دون ترتيب وتحطم ازمنتى ..

اغمض عينى ..اتذكر خطوط وجهك التى تمتزج فيه الخضرة مع اليابسة القاسية
اتذكر نغمة صوتك... طريقتك فى الغناء فى اذنى.. كلماتك المتوقعة الرائعة..

تعترض ذاكرتى فى سرعة لحظات غضبك المدمرة لذاتى واتذكر غريماتى اللاتى كن يشاركننى مخدعك فى نفس الوقت.. .. عقلك الشيطانى البرئ..ونحن معا وفى الوقت نفسه تبث شوقك لاخرى..امامى ...ودون ان اعلم
اضحك فى سخرية لمدى غبائى...ثم ابتسم فى الم لمدى حبى لك
احاول ن اطرد بالذكرى السيئة نغمة صوتك الملتصقة فى اذنى..ان احول كل شئ الى خدعة...ان اكسر قلبى بكراهيتك بدلا من حبك
ثم فى النهاية لا استطيع..فأحول قواى الى نفسى..التهم نفسى من اللوم ..من الصبر..من الخسارة..من الندم.....وهكذا تنتهى لحظة الذكرى
وتتركنى بقايا شئ
ولذا لم يعد الامر مسليا..لم يعد بامكانى ان الوم نفسى اكثر من ذلك..او ان اكرهها فى سبيل الابقاء عليك اكثر من ذلك
لم يد الامر مسليا...لا مبهجا
برجاء الابتعاد
وتركى احاول بناء نفسى مرة اخرى
اذاكان لايزال باقيا منى شيئا..على الاطلاق

ليست هناك تعليقات: