الاثنين، 3 أغسطس، 2015

ومن الثابت أن القلب هو منبت السعادة ورضا البال والتوافق مع كل المنغصات..الحياة كلها تصبح حلوة..عملك الممل..بيتك التعس...وحدتك المؤلمة...كلها تصبح تعاسات بلا أهمية فجأة..
ولأنه قد يكون خلاصك فهو أيضا منبت الحزن والتعاسة والدراما بدون مبررات...
سعداء هم من يستطيعون التنفس واستدراك النبض بعقولهم...تنقصهم تلك النشوة التى لايدركها إلا من أحب
ولكنهم ناجون....ناجون من التقلبات المدارية المؤلمة.. والإنتظار الأبدى اليائس لطقس ربيعى مزهر ليس مقدرا له الإستمرار بطبيعة الحال

ليست هناك تعليقات: