الأحد، 3 يوليو، 2011

وضعت عطرك اليوم
وبطريقة ما ..
اشعر اننى فى حالة دائمة
من الوجود داخلك
رغما عنى
كل بضع ثوان
دون ان ادرى
ارفع معصمى.....واذوب فى بعضا من ذاكرتى معك
وتسبق النشوة الالم..ثم يتفقان فى الانسجام سويا ...حينا
حتى ارفع معصمى مرة اخرى..عندما يغلبنى الالم فقط

هناك تعليقان (2):

حسن ارابيسك يقول...

أذيك ياسمر
الحقيقة أنتي من قلائل عندما أقرأ لهم يجب أن يكون تركيزي في حالة جيدة
لأن لكي تراكيب خاصة جدا في جملك تميزها عن مثل" أشعر أنني في حالة دائمة من الوجود داخلك "
تركيبة لغوية تبدو غريبة للوهلة الأولى ولكن ببعض التأمل تتجلى للقارئ عبقرية لغتها وإحساسها، فيألفها .
وجملتك الأولى التي في صدر تدوينتك في الحقيقة رجعتني سنوات طوال وذكرتني بمعناها الحرفي" وضعت عطرك اليوم " بالضبط بحالة عشق مؤثرة كنت طرف فيها رغماً عني وليس ل ذنب بها ولكنها أثرت في بلا شك ." المهم لا أود أن أطيل لكي أكمل حديثي عن بقية تدوينتك الرائعة الموجزة، فبقية تدوينتك اراها جملة واحدة متقطعة لكنها متصلة في معنى واحد وإحساس واحد شكل اللغة والاحساس غلفا بحياء المرأة عندما كانت تعبر عن ذلك قبل قرن من الزمان فكانت تزيد الحالة جمالا واللغة ثراءً .
سمر..ماذا بعد كل هذا الإبداع وتدعين أن المعين لديكي قد قارب على الجفاف...!
سمر.. أطلت فسامحيني..
تحياتي
حسن أرابيسك

Tigress يقول...

حسن
ارجوك .. اطل دائما