الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

ثم صرخت هربا
عندما تساوت متعة عشقك والمه

هناك 6 تعليقات:

حسن ارابيسك يقول...

اذيك ياسمر
يارب تكوني بخير
هل عندما تتساوى كفتي المتعة والألم في العشق ...يكون الناتج فعل الهروب..؟!

إذن عندما ترجح كفة الألم عن المتعة في العشق ..ماذا يكون الناتج.. رد الفعل..؟

تحياتي
حسن أرابيسك

حسن ارابيسك يقول...

رمضان كريم
وأتمنى لكي الخير فيه
وأتمنى أن يكون لكي فيه رجع قديم وجميل
تحياتي
حسن أرابيسك

Tigress يقول...

عزيزى حسن
قارئى الفريد والوحيد ايضا على ما اعتقد :)
رمضان كريم .. اتمنى الرجوع..احاول كتابة قصة طويلة ولا الاقى نجاحا بعد اكمال نصفها تقريبا وهو ما يشغلنى قليلا فى هذه الايام ..ادعيلى
تحياتى

Tigress يقول...

اعتقد ان رغبتنا فى الابتعاد عن الالم او الاقتراب من السعادة هو ما يحركنا كلا بحسب احساسة..ربما تكون شخصا مدمرا لى ولكننى لا استطيع تركك ابدا لانه الم فراقك لا يوازى متعة القرب منك بالرغم من كل الموبقات ...بعد
ثم بعد عبور البعد... فى نقطة معينة..لا نستطيع قبول مزيدا من النشوة لان الالم اصبح فائض عن حد النشوة
هل اقول اى كلام؟؟؟ انا الان لم اعد افهم:)

حسن ارابيسك يقول...

العزيزة سمر
أترينه كان يرجع صوته هذا الترجيع حين صرعت هنادي في في ذلك الفضاء العريض!.

كروانه ذاك، كان رمزاً لأنثى تصدح بأحزانها عبر المدى، لا من مجيب سوى الصمت وترجيع الصدى والصم

الحقيقة هذا ما قصدته في جملتي القصيرة وبالتحديد كلمة رجع
(وأتمنى أن يكون لكي فيه رجع قديم وجميل)

كنت أقصد أن رمضان بمجيئه يكون قد جلب لكي معه ذكرى جميلة ولايحمل لكي شيئ من الشجن والحزن لذكرى ايام وأماكن وأشخاص في حياتنا

ولكن الرجوع الذي فهمتيه أنتي لاتحتاجين إليه فأنتي موجوده بالفعل وكل تدويناتك البعيدة والقريبة تدلل على ذلك، ثم من خلال سطورها تدلل على بركان من المشاعر والأحاسيس يثور أحيانا ويهدأ أحياناً لكنه يظل يحمل دائما داخله وما يلفظه أحيانا خارجه في فورانه رجــع من الذكرى القديمة والشجن

عزيزتي سمر أسعد دائماً بالحوار معك
وأسعد بالقراءة لكي
وأسعد أكثر بالاطمئنان عليكي حتى ولو من خلال تدوينات تحمل بعض من الحزن والشجن
رمضان كريم
وتحياتي
حسن أرابيسك

Tigress يقول...

حسن
فهمت الآن...اسفة على البطء
اتمنى رجعاجميلا عزيزى ..خيث ان ذاكرتى من ذلك النوع الذى يعشق الرجع المر وجلد الذات ويحرص على تجاهل الدقائق الرائعة متذكرا فقط انها ولت :)
رمضان كريم حار ..رائع